Read by عزت القمحاوي Online

هذه الرسائل كتبت في فترة يمكن للقراء أن يتبينوها، من خلال بعض التواريخ التي استعصت على جهودي في الحذف. لم أكتبها بهدف النشر؛ كانت مجرد رسائل إلكترونية، أستنفد فيها هذيان أصابعي، كلما افتقدت ملمس حبيبتي. وبالإضافة إلى كونها بديلاً للتواصل الحميم، كانت هذه الرسائل محاولة لتدعيم بنيان الحب؛ إذ اعترفت لي بشكل عابر؛ أنني أغوى بالكتابة. بعد ذلك كانت فكرة النشر في كتاب فكرتها. ولهذه الرسائل كتبت في فترة يمكن للقراء أن يتبينوها، من خلال بعض التواريخ التي استعصت على جهودي في الحذف. لم أكتبها بهدف النشر؛ كانت مجرد رسائل إلكترونية، أستنفد فيها هذيان أصابعي، كلما افتقدت ملمس حبيبتي. وبالإضافة إلى كونها بديلاً للتواصل الحميم، كانت هذه الرسائل محاولة لتدعيم بنيان الحب؛ إذ اعترفت لي بشكل عابر؛ أنني أغوى بالكتابة. بعد ذلك كانت فكرة النشر في كتاب فكرتها. وليس من الفطنة دائمًا الاستجابة لرغبات الحبيبات. ولكنني جربت مقاطع من الرسائل في شكل مقالات لم تلق الكثير من الاستهجان؛ مما شجعني على نشرها في كتاب، فإن أعجبكم فيها شيء، فالفضل يرجع إليَّ وحدي، وأي تقصير يعود إليها؛ فلولاها لظلت هذه المخاطبات طي الكتمان"!...

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 10161512
Format Type : Kindle Edition
Number of Pages : 173 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Sawsan
    2018-11-04 03:53

    تبقى الرسائل من أجمل ما يصل بين الناسرسائل عزت القمحاوي هنا رسائل حب وشوقالجميل فيها انها ممزوجة بالحكي عن الحياة والذكريات والكتب والقراءةرسائل ممتعة بأسلوبها وتنوع موضوعاتها

  • ياسمين ثابت
    2018-11-02 10:52

    العنوان كتاب الغوايةالغلاف صورة لفتيات الجيشارمز الغواية في اليابانوصورة لحذاء نسائي مغريولكن لا علاقة لمحتوى الكتاب بكل هذاولست افهم حقا سبب تسميةالكتاب بهذا الاسم او سبب تصميم هذا الغلاف الذي لا يمت للمحتوى بصلةضحكت علينا يا عزت ولو ان الكتاب اغراني عدة مرات بتركه لمحتواه الممل لكني لم استسلم لهذا الاغراء واكملته حتى النهاية عشان ماياخدش لقت الكتاب اللي اضطرني اتركهنياهاههاهاهاهالكتاب مجموعة من الرسائل بين رجل وحبيبته عن رايه في بعض الكتبلم تبدو لي كرواية ولو اني اتفقت مع الكاتب في بعض اراءه في الكتبواستفدت من عنواين اخرى لكتب لم اسمع بها من قبل ليتسنى لي قراءتها فيما بعدوهذا هو الشئ الوحيد الذي استفدته من الكتابلكن لا انصح بقراءته

  • Rinda Elwakil
    2018-11-13 10:36

    الكتاب العزيز القريب للقلب.

  • Gamal elneel
    2018-10-23 09:49

    يقول ميلان كونديرابيد ان الناس كانوا يأسفون لعدم تمكنهم من العيش حيوات اخرى غير عيشتهم الوحيدةحيوات افتراضية لم تتحقق وحيوات ممكنةفإن كان الانسان لا يستطيع ان يعادر حياته فالرواية تخلق هامشا من الحرية اكبر بكثير فهى امكانتنا الشخصية التى لم تتحقق عبر حدود ليس فى إستطاعنا الالتفاف حولها وفى كتاب الغواية كما فى الايك فى المباهج والاحزان يمنحنا عزت القمحاوى هامشا اكبر من الحريةقدرا حميميا من الشبق والمشاركة فى كل متعةعبر رسائل كتبها لمحبوبته متلصصا ع امتع الكتب وابطالها الحالمون

  • Ahlam al-jurdi
    2018-10-27 10:41

    الأربع نجمات من أجل هذه الجرعة الأدبية اللذيذة من الحديث عن الكتب والكتّاب التي طعّم بها رسائله,أحب هذا النوع من المزج والتحليل وإبداء الرأي الخاص برواية هذا ومذكرات ذاك .. حتى لو كنت لا أعرف القمحاوي ولا يهمني رأيه إلا أن التعرف على آراء القراء وانطباعاتهم ونقدهم مثري وممتع لي على الأقل ..لدي امتعاض على اللغة التي استعملها وأنا أحتفظ بامتعاضي لي .. ربما لم يختمر في ذهني تماماً سبب هذا الامتعاض لأشرحه ..

  • Batool
    2018-10-30 06:35

    وكأنك تركب جندولًا في وسط النيل مع عزّت ويحكي لك عُمرًا قضاه في المكتبة. كتاب عبارة عن رسائل الكترونية الى حبيبة الكاتب يناقش فيه كُتب وكتّاب كُثر. ثقافة الكاتب واضحة جدًا، وأسلوبه الكتابي بسيط ومُحبب. أعجبني جدًا.

  • Aya Fathy
    2018-10-17 09:51

    لطالما أحببتُ فكرة الرسائل للمحبوبة.. كرسائل جبران لمي و غسان لغادة و كافكا لفيليس و غيرهمو كيف يتخللها الكثير و الكثير من العمق و الفلسفة و الفكر و القليل من العشق و الهيام :) يتجرد الكاتب لمحبوبته من أيّة أقنعة و يكون و كأنّـما يحادث نفسه دون أي قيود فالحب يُجردنا من كل أصفادنا و يتركنا مقيدين به فقط و بحدوده اللا متناهية ..لذلك فأحببت الكتاب كثيراً و أعجبني شغف الكاتب بكل ما هو مترجم فأنا أتشابه معه في ذلكو أحببت طريقة سرده السلسة و استطراداته و كنت أود لو تطول تلك الرسائل عن ذلك فبعد أن أنهيته أحسست أني أريد المزيد منه و خرجت من الكتاب بتزكيات عديدة لكتب يجب أن أقرأها .. لم أكن سمعت عنها في الأدب الياباني و السير الذاتية و غيره ولي مأخذ واحد أنه في بعض الأحيان أحسست به يأخذ طوراً مقالياً ..

  • Ahmed Almawali
    2018-11-06 09:01

    قرائتي لهذا الكتابِ هو جزءٌ من عزاءٍ رمزي على رحيلِ الصديقِ الحاج أنور السناني الذي لم أتوصلْ إليه أي الكتاب إلا بإشارةٍ منه في موقعِ حارةِ الفكر وكانت نعمَ الوصايةالقمحاوي هو مانغويلُ آخر بنسخةٍ عربيةٍ، يتنقلُ بين أزهارِ الكتبِ بعدَ أن يمتصَّ رحيقَها لتنتج عسلا مصفى في هيئةِ مراجعةٍ لكتابٍ ما ضمتها رسالةٌ إلكترونيةٌ لحبيبةِ القلبِ. من يوسا الى ساراماغمو ومن ماركيز إلى دافنشي وغيرها من الروائعِ البديعةِ"تعرفين يا حبيبتي، كنت أدركُ أن غرامَ الكتبِ خطرٌ، لكننا يجبُ أن نتدربَ على السعادةِ"

  • HEILA GH
    2018-11-14 12:05

    رائع جدًا . مجموعة رسائل كتبها لحبيبته , الرسائل جميلة فكيف إذا كان مضمونها قراءات ؟ تحتوي على كمية من الثقافة , ومن الفكرة تجاه بعض الكتب والمجتمع العربي والكُتاب . هذه الرسائل تركتني استمع لقارىء وكاتب وعاشق في وقت واحد وطريقة مباشرة . الأمر ممتع جدًا .يكتب عزت لحبيبته أن : سقف الإبداع شيء يتعلق بالقدرات الذاتية للكاتب أكثر من تعلقه بنوع الحياة .*شكرًا إبراهيم . :")

  • Lavender Libya
    2018-11-02 11:59

    الكاتب مستفز ودمه ثقيل 😣😣😣

  • Khol0d Atif
    2018-11-08 11:52

    الكتاب وجبة خفيفة لمحبي الكتب..بأسلوب القمحاوي الجميل يجول بهم بين العديد من الكتب و القصص المتعلقة بالأدباء..بل حتى افلام السينماونظرته للأدب والحياة بل وحتى للسياسة.. كلها داخل رسائل خفيفة لا تشعر بالملل وأنت تقرأها..خرجت من الكتاب بحصيلة من اسماء الكتب ومواضيع عن الأدباء أنوي البحث فيها أكثر.. فالقمحاوي يجيد عرض الحديث بطريقة تدفعنا للبحث أكثر عمن يتحدث عنهم. مع أن الكاتب يؤكد أن الرسائل لم تكن معدة للنشر وأنها رسائل عاشق لمعشوقته إلا أنني شعرت أن الجزء الموجه لحبيبته كان مقحم .. ومتكلف.القمحاوي الذي يتبنى موقف محتد تجاه النزوع إلى "البوح الشخصي" وتسجيل اليوميات والمذكرات لدى الأدباء.. ونشرهاوقع في ما انتقده.. وزج بين رسائله ذكريات وتفاصيل موجهة لحبيبته لاتعنينا كقراء ولم ينجح في أن يجعلها تعنينا كما فعل غيره كجبران أو غسان في رسائلهم...

  • نورهان محمد
    2018-11-06 11:37

    "إذ اعترفت لي بشكل عابر؛ أنّني أغوى بالكتابة."بتهيألي الجملة دي مُمكن تقول كل حاجة..حبيت طريقة السرد جداً، كان فيه سطور حسيت فيها بالملل جايز تكون راجعة لإني مقدرتش أحافظ على ربط خيوطها كويّيس عشان كانت بتتكلّم عن كتاب او كاتب معرفهوش مثلاً وتوهت جوّه طريقة السرد بس نسبتها مُقارنة بالكتاب كله لا تُذكر يعني..جُرعة مُكثّفة من الكلام عن الأدب والكتابة والكُتّاب كل ده في صورة رسايل زاد الحاجات عظمة على عظمتها!أول مرّة أكمّل كتاب بعد فترة إنقطاع وملل من الكتب مما يُزيد الإمتنان يعني.. :)أول مرة أقرأ ل عزّت القمحاوي وبكرّر تاني أدهشني السَرد فعلاً وقدرته كل مرّة على الكتابة بدون تكرار نفسه أو أسلوبه في الرسالة اللي قبلها.جميل ويُنصَح بيه جداً..

  • Aya
    2018-11-14 09:56

    !في الرسالة التاسعة والعشرون أخبرها أنها رواية، لكني لا أراها كذلكهي حالة تلصص على هذا الكاتب، شعرت كأنني لص عثر على حقيبة ممتلئة بالحكايا والأسرار والكتب والأشخاص والأماكن.. والحب أيضاًفكرة السرد محببة إلى قلبي، ذكرتني برواية قرأتها من قبل -بدون الإفصاح عن هويتها- تدور في فلك نفس الحالة المميزة، التي لا تترقب من أحداثها شيء، فقط تريد التلصص في صمت*"تغويك الكتابة؟ لكنني لم أعد متأكداً من قدرتي على إغوائك"*

  • رنا
    2018-10-23 06:00

    فيه بعض الكتب اللي ممكن متكونش فهمتها اوي و مليت منها احيانا بس بتحبها !الحب مالوش اي منطق او سبب !بس لو حاولت اجيب سبب لحبي للكتاب يبقى الكلام عن الكتب و الافلام هو اللي مخليني مشدودة للكتاب احيانا بمل منه و من رغيه و احيانا تانية مش ببقى فاهماه اوي بس غواية اللغة و الكلام عن الكتب و الافلام حببني فيه

  • حازم
    2018-11-17 05:37

    ليس أجمل من كتاب يتحدث عن غواية الكتابة وبحور الكتب، ويكون رسائل زوج لزوجته. أدب الرسائل بديع، حميمية وصدق بدون زيف الحديث للناس، خاصةً لو كانت الرسايل طي الكتمان ولم يكن يدر بخلد عزت القمحاوي أنها ستعرف طريقها للنشر. أولى تجارب مع الكاتب، لن تكون الأخيرة.

  • Hassan Adel
    2018-11-17 07:49

    ممتع للغاية .. كنت متخيل "الأيك في المباهج والأحزان" سيكون امتع ما قرأت لعزت القمحاوي .. الغواية هي غواية الكتابة .. والبوح من قبل الكاتب والتلصص من قبل القارئ والتواضع محيطاً لإطار الرسائل هو الهدف النهائي لقراءة الكتاب

  • إبراهيم عادل
    2018-11-15 04:38

    هذا الكتاب أدار رأسي حوله وحول مؤلفه مرارًاأعجبني جدًا جدًاوأدهشني، وجعلني أكتب في مدونته بنفس طريقته كتبت عنه هنا http://www.facebook.com/note.php?note...

  • جابر طاحون
    2018-10-27 08:38

    عن عزت القمحاوي يمكنك القول أن لديه القدرة علي كتابة الكتابة و ليس كعالم غرائبي بورخيسي بامتياز لكنه يضع قطعة سكر تحت لسانك في بداية الكتاب ، تنتهي مع نهايته و لا تزول لذة طعمها .

  • أحمد الكيلانى
    2018-11-02 10:58

    حسنا ، لم استطع استكمال هذا الشىء ، الذى هو ليس بكتاب ولكن مجموعة من الرسائل الخاصة بين المؤلف وحبيبته والتى لا تعنى اى شخص على الاطلاق ، بالاضافة لسوء الاسلوب و تبعثر المعانى ، لم يعجبنى على الاطلاق واشك انى سأقرأ له مرة آخرى

  • Nourhan Elkafrawy
    2018-10-31 07:58

    أين من عينى حبيب مثل هذا العزت القمحاوىأين هذا الحبيب الذى يتبادل الرسائل مع محبوبته عن الكتب و الكتابةلم أستطع ترك الكتاب حتى اكملته عن اخره

  • Eslam Mohammed
    2018-10-28 09:58

    نجح سرده ف إغوائى، لغته العذبة، حميميته المتواثبة عبر سطور معلقة ف اﻷثير، للحبيبة المرغوبة، المتوهمة، المتخيلة، البعيدة على قرب، أو القريبة على بعد...أعجبتنى الرسائل، فكرة الكتاب ذاتها، والنصوص التى نثر من خلالها المرسل فيضا من المشاعر الرقيقة، واﻷفكار المحفزة على النقاش، فضلا عن اﻹشارات المبثوثة بأريحية لعدد من أعمال كتاب كبار ومتميزين، ليستزيد منها من أراد...هاهنا اقتباسات من الكتاب أعجبتنى، أوردتها على سبيل التمثيل لا الحصر،،،وقبل الختام، شكر مستحق لأنامل عزت القمحاوى، مع وعد بأن هذا لن يكون لقاءنا اﻷخير...،،،،،،

  • Kareem Brakat
    2018-11-10 03:47

    حسنادعوني أعترف اولا انني وقعت في غرام عزت القمحاوي منذ قرأت رائعته (بيت الديب)لكن هذا لا يمنع ان هذا الكتاب رائع بحق دون تحيزفكرة الرسائل أصلا تستهوينيوفي هذا الكتاب الممتع يأخذنا القمحاوي في رحلة ثرية وشيقة ومن خلال رسائل البطل (الذي يجعلك الكاتب تظن انه هو نفسه) الى حبيبته يأخذنا في عوالم جميلة وجذابة وثرية ومتنوعة حيث نتعرف على بورخيس ومانغويل وماركيز والكثير من كتابه المفضلين كما نتعرف رواياته المفضله من عوليس الى يوتوبيا خالد توفيقويحدثنا في الفلسفة والاجتماع والادب والسياسية كل هذا باسلوب سردي سلس ومتدفق وانسيابي يحفز على التفكير والابداع و.. الحبمنحته النجمات الخمس لأنه لا يوجد أكثرأنصح به

  • هالةْ أمين
    2018-11-14 10:53

    هذه النجمة فقط من أجل أسماء بعض الكتب التي وردت أما عدى هذا فإن السيد القمحاوي يعتبر أن الظرافة وخفة الدم في استخدام تلك الألفاظ التي لا تنم عن ذوق راقي غير وصوفه وأحاديثه التي يستخدمها في بداية ونهاية كل رسالة مخاطبا بها حبيبته -_-""..كما قال أحمد خالد توفيق يوما , الخلطة السرية لإشهار أي كتاب هي حديث لا رأس له وذيل والكثير من الألفاظ والعبارات الخادشة وأضمن لك نجاح كتابك :-\طبعا هو ليس بالسوء الذي أصفه لكنه أصابني بالإمتعاض أن استخدم تلك الأساليب وأكثر في الحديث عن الأمور إياها في أغلب الكتب التي ذكرها وكأن الحياة ليس فيها مايستحق سوى هذه الحكايات ..لا أظنني سأقرأ له شيئا آخر يكفيني هذا الكتاب عنه

  • لقاء السعدي
    2018-11-14 10:56

    " الشغف بين دفتي كتاب "يسمح لنا عزت القمحاوي في هذا الكتاب بالإطلاع على صندوق رسائلهلنقرأ مجموعة من أروع الرسائل الموجهة للحبيبة.تلك الرسائل تعكس شغف الكاتب بـ حبيبته التى يرى الحياة من خلال حبه لهاو فيها يحدثها عن شغفه الآخر بالقراءة و الكتبو بالكتابة و روايته التي كان يكتبها في وقت المراسلةالكتاب ممتع للغايةو يحتاج لأن يُقرأ بتركيز

  • Yasmin Shalapy
    2018-10-22 07:59

    “ليست من عادتي قراءة الكتب فالرويات دائما هي ما تجذبني ولكن هذا الكتاب فرض عليا روعته ودفعني لقراءته منذ الاطلاع علي سطوره الاولى* في فيلم ...... قال أحدهم لإنثاه التي تحول عنها: لن أكف عن حبك فقط تغيرت الوسيلة ضعفت الحواس وقويت الذاكرة.حل وسط عبقري بين الأبدية المستحيلة وما بين الاتهام الفظيع للمنسحبين بالخيانة وانعدام الوفاء .نفس الجملة استوقفتني أستاذ ابراهم أعجبتني الفكرة كثيرا ”

  • أسماء
    2018-10-27 12:05

    اقتباس :( لم أحلم بأن تكون مكتبتي أكبر مما هي عليه الآن، أحلم فقط بأن أجد وقتًا للعيش فيها أطول مما هو متاح لي الآن. أن أقرأ ما اشتريته يومًا بغرض القراءة وليس لصنع متاهة، ولكن ما أثقل أن يكون الكائن مواطنًا في العالم الثالث ومحبًا للكتب!)أكثر ماأعجبني في هذا الكِتاب هو الحديث عن الأدباء والكتب ، حتى أنسى أحيانا أنني بصدد قراءة رسالة أدبية.أسلوبه جميل ولايبعث على الملل.

  • zozo fadl(مستغانمية)
    2018-11-14 12:00

    مجموعه من الرسائل الالكترونيه المتبادله بين الكاتب ومحبوبتهالكاتب هنا ملهمته حبيبته يحدثها عن الكتبذكر أنه لو نال الاعجاب فله السبب فوحده ولو العكس فبسببهافأقول له جميل أن يجد الانسان ملهم له هكذا يحسه ويشجعه على الكتابةونال اعجابى ولها الفضل ولك أيضا

  • Weaam
    2018-10-24 11:05

    حسناً..كعادة عزت القمحاوي في مقالاته ..أسلوب سلس و بديع في السرد و أفكار واضحة ،و بعض مناطق الغموض مقصودة لإشعال خيال القارئسيغويك عزت القمحاوي جيداً..لن تترك الكتاب من بين يديك إلا و قد انتهيت منه:)

  • Zahra
    2018-11-03 05:55

    كتاب رائع عباره عن مجموعه من الرسائل الالكترونيه بين الكاتب وحبيبته ..اعجبتنى طريقته المختلفه والرائعه فى السرد والتى تبدأ فى كل رساله بغزل وشوق وعبارات حب لحبيبته ثم ينقلك بببراعه لللحديث عن مدن ومؤلفين وكتب كثيرهطبعا الكتاب يغويك ان تقرأ عن كل ماتحدث عنه القمحاوىشكرا للبى دى اف :)

  • Rahil
    2018-10-30 05:41

    لم أعتقد في البداية أني سأجد محتوى مماثلا .. انتظرت منه أن يكون رواية غرامية أو بالأحرى ايروتيكية هو عبارة عن رسائل مع حبيبته ، - يتجسد دور العنوان فيها في سطر واحد في كل رسالة أين يترك عبارة لطيفة شبه ايروتيكية- يناقش فيها كتبا يقرؤها ، مزاجه ، كتبا يعرفها ، أوضاعا ما ، مقالات ما ،